أنت هنا

جاءت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود- يحفظه الله- على تأسيس مركز يحمل اسمه ويختص بتاريخ الجزيرة العربية وحضارتها في جامعة الملك سعود تقديراً منه لأهمية الدراسات التاريخية والحضارية المتعلقة بالمملكة العربية السعودية بصفة خاصة والجزيرة العربية عموماً. وبناءً على ذلك أُقيم حفل التوقيع الرسمي لتدشين المركز بحضور ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله- في شهر المحرم سنة 1431هـ.